Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
Follow via Facebook
Follow via Twitter
Follow via Youtube

آخر الاخبار

تابعونا على الفيس بوك

وفاء

مقالات | مقالات القراء | تاريخ النشر : مارس 2, 2021 | 1:03 م المشاهدات : 452 مشاهدة

وفاء

 

وكالة سكاي برس

 

Share

بقلم . الكاتبة سرى العبيدى سفيرة الجمال والطفولة والابداع حول العالم     متابعة د.عبدالله مباشر رومانيا 

ترجمة من الأدب الروسي.  

في مملكة الحيوانات، توجد أيضاً حروب ونزاعات، وتحدث معارك شرسة، مثلاً بين قطيع من الأسود وزمرة من الضباع…

 

كما رأينا حروباً ضارية بين أرتال النمل الأحمر والنمل الأسود…

 

وتتحد الجواميس البرية السوداء وتقف صفاً واحداً للدفاع عن نفسها أمام هجوم للنمور المرقطة، وهكذا…

 

ولكنك يستحيل أن تجد أسداً قرر أن يصطف مع الضباع ويعاونهم على التهام بني جنسه…

 

ومها بحثت، لن تجد نملة حمراء قررت أن ترشد النمل الأسود إلى مخبأ النمل الأحمر…

 

هل يعقل أن تتخيل أن ترى جاموسة برية تبيع قرونها الحادة وتسلمها لمجموعة من النمور جاءت لتفترس عائلتها؟

 

هل يمكن أن تسمع أن غزالاً أعلن أن التنسيق الأمني مع التماسيح مقدس؟

 

هل ستجد في المحيطات دولفيناً واحداً يطبّع مع أسماك القرش ويعانقهم في منزله؟

 

أو عصفوراً يفتح سفارة في وكر الأفاعي ويعلنها عاصمة أبدية للثعابين؟

 

الخيانة هي طبع يتصف به الإنسان فقط، والعمالة والوقوف مع قاتل بني جلدتك ضد أبناء قومك وعلى حساب دماء شعبك هي سفالة لا يتقنها إلا الجنس البشري وحده دون باقي المخلوقات…

فهل تتعض ايها الحاكم 

الفاسد. وترجع ال رشدك 

والعاقل يفهم 

اللهم. صلى على محمد

وأل محمد

 



escort bayan muğla aydın escort bayan escort bayan çanakkale balıkesir escort bayan escort tekirdağ bayan escort bayan gebze escort bayan mersin buca escort bayan edirne escort bayan