Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
Follow via Facebook
Follow via Twitter
Follow via Youtube

آخر الاخبار

تابعونا على الفيس بوك

جبار جودي نطق صدقاً

مقالات | تاريخ النشر : مارس 28, 2022 | 2:11 م المشاهدات : 171 مشاهدة

جبار جودي نطق صدقاً

 

وكالة سكاي برس

 

Share

علاء الخطيب
لا زال الحجاج ماثلاً بيننا وهو يلوح من بعيد لمعارضيه ” من تكلم قتلناه ومن سكت مات بدائه غماً ”
الغريب في مقياس الحكومة، انها تعتبر نقد المسؤول مسْ في هيبة الدولة ، وتعدي على كرامته الشخصية ، بينما سحق المبدعين وتجويعهم ، وافقار الناس واذلالهم، ومعاقبة منتقديها حق طبيعي لها تمارسه وقت ما تشاء .
في انظمة الغلبة والاستبداد لا يحق للمواطن ان ينبت ببنت شفه، ويقول ان الطبقة السياسية فاسدة ، وانها كاذبة ومراوغة ، فابسط ما سيتعرض له محاربته في قطع قوته وقوت عياله.
اسوء ما قامت به وزارة الثقافة هو تشكيل لجنة تحقيقية لمعاقبة نقيب الفنانين العراقيين ، حتى اصبحت مورد تندر بين المثقفين والفنانين، وربما اشعلت غضب البعض ، ليس لمناصرة جبار جودي الشخص ، بل جبار جودي الموقف .
جبار جودي الذي عبر عن واقع حال يعيشه المثقف العراقي سواء كان فناناً او كاتباً او شاعراً او اعلامياً.
من منا لم يشاهد مشاهد الذل والاحتقار التي تعرض لها المثقفون. العراقيون وهم يقفون بالطوابير من اجل منحة وضيعة ، لا تتجاوز قيمتها ثمن حذاء في قدم مسؤول حكومي، او ربما أقل بكثير من فاتورة تليفون لابن مسؤول.
ومن منا لم يسمع توسلات الفنانين. والمثقفين لانقاذ زملائهم من المرض والعوز والحاجة.
لكن …

“ما حُرِمَ مواطن إلا بما مُتِّع به سياسي”

كيف لنقيب الفنانين نقيب ” صنَّاع الحياة ” ان يسمع اهات و أنين زملائه ولا يرفع صوته بوجه الحاكم .
لماذا يترك المبدعون لمصيرهم ، دون أدنى رعاية؟
لماذا يهمل الفن ويحتقر الفنان ؟
من جعل الفن و الفنانين عرضة لسوق نخاسة القنوات الفضائية ؟
مَنْ حول فنهم الى بضاعة رخيصة ؟
مَنْ جعل البعض منهم يستجدي على ابواب الدول الاخرى .
أليست حكومتنا الموقرة ووزارة الثقافة المنتهية الصلاحية الجهة المسؤولة عن اوضاع المثقفين ؟
لماذا أزعجها الانتقاد او الشتم من نقيب الفنانين ؟
وهي كرمت من شتمها وشتم العراقيين جميعهم ، ولا زالت .
حكومة “الشو الاعلامي ” التي اوحت بانها تفاجئت بتصريحات نقيب الفنانين العراقيين ، وكأنها تسمعه لاول مرة .
ربما أصابها الصمم ولم تسمع ما يردده العراقيون في السر والعلانية ، ويلعنون الطبقة السياسية جهاراً نهاراً .
سيبقى موقف جبار جودي تاريخياً ، فهو اول نقيب مهني يرفع صوته بوجه الفاسدين بقوة .

 



escort bayan muğla aydın escort bayan escort bayan çanakkale balıkesir escort bayan escort tekirdağ bayan escort bayan gebze escort bayan mersin buca escort bayan edirne escort bayan